جائزة نوبل للسلام

”لجهودها واسعة النطاق للقضاء على الأسلحة الكيميائية“

مُنحت جائزة نوبل للسلام لعام 2013 لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في 10 كانون الأول/ ديسمبر 2013 ”لجهودها الحثيثة في سبيل القضاء على الأسلحة الكيميائية“.  وصرّحت لجنة جائزة نوبل: ”عرّفت الاتفاقيات وأعمال منظمة حظر الأسلحة الكيميائية استخدام الأسلحة الكيميائية بأنه عمل محظور وفقاً للقانون الدوليوأكّدت الأحداث الأخيرة في سوريا، حيث استُخدمت الأسلحة الكيميائية مجدداً، الحاجة إلى تعزيز الجهود المبذولة للتخلّص من هذه الأسلحة. (…) وتسعى اللجنة من خلال منح الجائزة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى المساهمة في القضاء على الأسلحة الكيميائية“.

رسالة الإعلان عن جائزة نوبل للسلام لعام 2013

رسالة الإعلان عن منح جائزة نوبل للسلام لعام 2013 لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية

يمكنك إلقاء نظرة خاطفة على الأحداث وراء كواليس هذه الجائزة المرموقة

حقائق مثيرة للاهتمام حول جائزة نوبل

الوثائق

259 ترشيحاً

تلقّت لجنة نوبل 259 ترشيحا أعلى معدل ترشيحات في تاريخها لجائزة نوبل للسلام لعام 2013، وهو أعلى عددٍ على الإطلاق. بلغ 259 ترشيحا

Coins

الفئات

جائزة نوبل للسلام واحدةٌ من ستّ جوائز من جوائز نوبل، وتشمل الفئات الأخرى: الفيزياء، والكيمياء، وعلم الأحياء أو الطب، والأدب، والاقتصاد.

Inscription

نقش

نُقش على ميدالية جائزة نوبل العبارة التالية: “Pro pace et fraternitate gentium”، والتي تعني “من أجل السلام والأخوة للبشرية”.

Artwork

عمل فني

مع كل ميدالية نوبل، تحضَّر يتم تحضير شهادة دبلوم على شكل عمل فني فريدمميز من إبداع على أيدي الفنانين والخطاطين السويديين والنرويجيين، وتُمنح للحائز على الجائزة. وقد صمّم العملَ الفني الخاص بمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية صمّمه كلٌّ من جان إريك ويلغوهز، والخطاط إنجر ماغنوس، ونفّذه يولياس يوهانسن

جائزة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مدينة لاهايإرث دائم ومتجدد

في عام 2014، أنشأت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية جائزة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مدينة لاهاي لتكريم الأفراد والمؤسسات الذين قدموا مساهمات بارزة في سبيل عالم خالٍ على الدوام من الأسلحة الكيميائية وتقدير جهودهم. وتشمل هذه المساهمات تعزيز الاستخدامات السلمية للكيمياء ومنع إساءة استخدامها. وتُمثل هذه الجائزة تكريماً يجسّد الحفاوة التي حظيت بها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بنيلها جائزة نوبل للسلام في عام 2013، وهي مدعومة بمساهمة مالية سخية من مدينة لاهاي.

وأُنشِئ صندوق جائزة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مدينة لاهاي باستخدام المكافأة النقدية لجائزة نوبل للسلام لعام 2013 التي منحت للمنظمة، البالغ قدرها حوالي 900,000 أورو .

ويستكمل الصندوق احتياجاته بمساهمات من مدينة لاهاي. وتمنح جوائز منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مدينة لاهاي مكافآت مالية سنوية قصوى قدرها 90,000 أورو. وتُمنح مع الجائزة شهادة وميدالية تذكارية تحمِل شعار المنظمة وشعار النبالة الخاص بمدينة لاهاي.

 

مقابلة مع الفائزين بجائزة لاهاي لعام 2017